الاثنين، 10 أكتوبر، 2011

وكأنّني أهربٌ منكَ إليكَ !

يقٌودنٍي تفْكٍيري بكَ إلى الجٌنونْ !
إلى متَى تنْوي إستعمَآر أفكآرٍي وأحَلآمٍي ؟
أهربٌ منْ التفْكيرٍ فيكَ إلى النّومْ
لمْ يتَغيّر شَيءْ !
وكأنّني أهربٌ منكَ إليكَ !

تنظرُ إليّ منْ بعٍيدٍ كمَآ تفعَل عآدةً فٍي أحلآمٍي
يحيطكَ ذآكَ السّوآدٌ المٌخيفْ
نظرَآتكَ الجآمٍدةٌ تلكَ تٌخيفُني !

أحقًآ أنتَ ترَى عذَآبٍي بكَ ولآ تُبآلِي ؟!
يرْعبنٍي ذآكَ الإحْسآسُ بعدمٍ إهتمَآمكْ !

أحْتآجٌ لأيّ كلمَة - نظرَة - أو همسَة على الأقلْ !
لآ أريدٌ تصدٍيقَ جُمودكَ هذآ !

أفكَآري وأحلآمٍي تكآدٌ تخْنقنٍي
تعرفٌ أكثَر منّي كمْ أكرهنٍي حينَ أفكّر !
وتعرفٌ كيفَ أنّني لآ أستَطيعٌ التّوقفْ
أرددٌ لنفسِي دآئمًآآ مآ تٌقوله لي لأتوقّف
لكنّي لآ أستَطيعْ ! لآ أستَطيعٌ فعلَ شيءٍ بٍدونكَ !

لمَ لمْ تعلّمنٍي قبلَ رحٍيلكَ على الأقّل كيفَ أتوقفٌ عنْ حبّك ؟!
كيفَ أتوقّف عنْ التّفكيرٍ فيكَ ؟!
كيفَ أبعدكَ عنْ أحْلآمٍي ؟!
كيفَ أجدٌ سببًآ للحَيآة غيرَك ؟!
أو كيفَ أنسَآك ؟! (u)

أرىَ نفسٍي أقفٌ فّ الهَآويةٍ ! أكآدٌ أنْ أرميَ نفسٍي هنآكْ
لكنّ شيئًآآ بدآخخٍلي يمنَعنٍي
أملٍي بعَودتكَ شبهُ معْدومْ
لكنّه هوَ مآ يٌبقٍي إحدىَ قدَميّ بعيدةً عنْ تلكَ الهآويَة !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق